رؤيتنا

“نحن في محبي لوجستكس نؤمن بأنك لكي تظل مبدعاً، يجب أن تكون مستعداً على الدوام لإعادة تقييم الطريقة التي تخدم بها شركائك” محمد محبي

انطلاقاً من هذه الرؤية، نحن لا نتردد في إعادة النظر في أنظمتنا وأساليب عملنا في التعامل مع البضائع الاستهلاكية، وغايتنا في ذلك أن نكون على قدر تحديات العولمة التي نعيش، ولكي نضع لأنفسنا معايير جديدة في الكفاءة.

إننا نسعى لأن نتجاوز التوقعات في علاقتنا مع عملائنا، وذلك عبر المزج بين التزاماتنا التي لا تلين ومهنيتنا العالية من جهة، وبين انتهاج الإبداع والابتكار في إدارة سلاسل التوريد من جهة أخرى. ولدينا فريق عمل يدرك تمام الإدراك التحديات الكامنة على الطريق، ويعي كيفية مواجهتها من خلال تطبيق مستويات غير مسبوقة من الأداء.

نحن نفخر بأننا طورنا علاقات عمل طويلة الأمد مع العديد من عملائنا خلال السنوات الفائتة، وسنظل نواصل التكيف مع المستجدات بما يخدم مصالح عملائنا. إننا في ذلك نقرن القول بالعمل، والإيمان بالفعل، إذ نتصرف وفق مبدأ “التبني الكامل” للمشاريع واعتناق الأهداف التي وضعها عملاؤنا لأنفسهم.

شعارنا اليومي الذي لا نتوقف عن ترديد هو التالي: “نقول ما نفعل، ونفعل ما نقول”. ونحن على ثقة تامة بأن هذا الشعار الذي آمنا به يسهم بصورة قوية في نجاحات عملانا وفي ضبط إيقاع حركتنا في السوق.

نتطلع إلى أوقات ملؤها التحدي والإثارة.

برفقة صاحب السمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دبي وورلد سنترال
برفقة جان لوي تشوميل، الرئيس السابق والدير التنفيذي، نستله ميدل إيست
مع وزير التجارة السنغوفوري سعادة لي يي شيان