كيف تضمن سلسلة توريد باردة في لهيب الصيف الذي تتسم به المنطقة؟

بول فيني، رئيس قسم التعهيد والتطوير لدى محبي لوجستكس يلقي الضوء على كيفية الحفاظ على متانة سلاسل التوريد عبر الطرق الطويلة، وفي أجواء القيظ التي تتسم به أشهر الصيف في منطقة الخليج.

في بلدان حارة كبلدان مجلس التعاون الخليجي، من الضروري التأكيد على حقيقة مفادها أن التبريد أثناء التخزين والنقل ليس أمراً خاضعاً للمساومة.

لكي تتأكد من وصول بضاعتك بشكل سليم إلى وجهتها، لا بد لك من المراقبة الكاملة والحثيثة لسلسلة التوريد. بهذا تستطيع المؤسسات القول بثقة تامة إنها تضمن وصول المنتجات إلى أهدافها وهي في أفضل حالة ممكنة، وبما يتلاءم مع المعايير الوطنية والعالمية على السواء.

وتبيّن الأبحاث أن المنتجات المثلجة والمجمدة يمكن أن تنقل 14 مرة في المتوسط إذا ما أتيحت له سلسلة توريد مبردة، لذا من المهم العمل مع شركاء لديهم القدرة على ضمان سلامة منتجاتك في رحلتها نحو وجهاتها.

كثر من مجرد شهادة

الإمارات بلد مستورد للأطعمة، ولدى الدولة قائمة من أفضل الموردين الذين يحملون شهادات الهاسب (HACCP) والأيزو (ISO). وعلى الرغم من أهمية تلك الشهادات بوصفها مؤهلات تعبر عن الإدارة السليمة للمنتجات الغذائية، فالأهم يكمن في مستوى أرقى من المعايير، وهذا يتمثل في مجموعة من المسائل من بينها: هل يعمل أخصائي اللوجستيات على نظام إدارة جودة يعزز شهادة الأيزو؟ ما الأماكن التي يجري تحميل بضاعتك منها قبل نقلها إلى وجهتها النهائية؟

لا بد من حوار متواصل بينك وبين المورّد من أجل الوصول إلى فهم لآليات عمله، وبالتالي الاطمئنان إلى الكيفية التي يتم بها تخزين البضاعة ومن ثم نقلها والظروف التي تحيط بعملية إيصالها إلى الوجهة.

التأكد من سلامة منتجاتك

يجب أن يكون نظام إدارة الجودة قادراً على الإحاطة بأنواع المنتجات التي تمر عبر السلسلة وتصنيفها ضمن فئات تتعلق كل منها بالطريقة الملائمة لإيصال كل منتج عبر سلسلة التوريد.

وفي هذا السياق، ينبغي بناء مصفوفة المخاطر المتعلقة بكل من الموردين والمنتجات من أجل وضع اليد على مكامن الخطر التي يمكن أن تؤثر في العمل ككل. فالمعلومة الصحيحة عادة ما تسهّل عملية اتخاذ القرار الصائب. وبمقدور خبير اللوجستيات أن يساعد في بناء هذه المصفوفة.

حذار من الثغرات

يمكنك على الدوام افتراض وجود مستوى معين من الأمان، فالمواد التي تسوقها شركات التصنيع الكبرى ذات العلامات التجارية المعروفة من المفترض أنها تتبع أفضل معايير السلامة الممكنة. غير أن تلك المعايير تصبح عديمة القيمة في حال عدم وجود فهم دقيق لآليات الربط بين مختلف جوانب السلسلة ابتداء من بوابة المصنع وصولاً إلى متجر البيع. وهنا يأتي دور البرنامج المتكامل الذي يتضمن رقباء يحسنون طرح الأسئلة للمساعدة في التعرف إلى المخاطر المحتملة.

اسأل عن تقارير فحص الحرارة لبضاعتك، واعمل على التأكد من أن سجلات البضاعة متوافقة مع رقم دفعة الإنتاج من أجل ضمان التتبع الصحيح، واستفسر عما إذا كانت الحاويات مزودة بأجهزة تتبع الحرارة التي تعمل أثناء نقل البضاعة إلى خارج الحدود.. ويتعين عليك كذلك الاستفسار عن كيفية فحص الحرارة؛ هل يتم ذلك في نقطة واحدة فقط أم في مقدمة الحاوية ومنتصفها وآخرها؟ هل تم تبريد الحاوية بالدرجة الصحيحة قبل التحميل؟ كم عدد المحطات التي توقفت فيها المركبة قبل وصولها إلى منشآت المورّد؟ وكم محطة أخرى ستتوقف فيها حتى تصل إلى نقطة البيع؟ هل بوسعك معاينة الأدلة التي تبين رفض المنتجات غير الآمنة لدى المورد؟

استمر في التحري

لا تتردد في طرح المزيد من تلك الأسئلة على مورد اللوجستيات، فذلك يتيح لك قدراً عالياً من الثقة بأنك قد فهمت مجمل عملية التوريد ووضعت يدك على المخاطر المحتملة. بعد ذلك، تستطيع العمل جنباً إلى جنب مع المورد لسد تلك الثغرات وتحييدها. إن من شأن هذه الإجراءات أن تمنحك الطمأنينة بأن سمعتك الطيبة التي كوّنتها من خلال عملك في السوق ستظل في الحفظ والصون.